علاج بالاعشاب

علاج الأبهر بالأعشاب الطبيعية


تعريف الأبهر:
هو عبارة عن مرض يصاب به كل  شخص بألآم حادة في منطقة الظهر، وبالتحديد يحدث في منطقة الكتفين، كما أن الأبهر، هو الشريان الأورطي الذي يكون مصدره من القلب، كما أن هذا الشريان هو المغذي الرئيسي لجميع أجزاء الجسم كما أنه يحافظ على صحة الإنسان، كما أن الأبهر يحدث في منطقة الكتفين, كما أنه ينتج من خلال أي مجهود كبير جدا يقوم به، حيث أنه يعود سلبا على الشخص المصاب به، وقد يحدث عند تغير درجة حرارة الجسم، وينتج الأبهر من خلال الحركات العفوية التى تنطلق من الإنسان بدون أرادة أو علم حيث أن الأبهر يحتاج إلى التعامل السليم والاسترخاء، وأن الأبهر هو من أكبر الشرايين في الجسم، كما أن يرتفع من غرفة الضخ الرئيسية في القلب، للبطين الأيمن.

ما هو الأبهر ؟
حيث يدخل الدم الغني بالأكسجين للشريان الأورطي مع كل انقباض للبطين الأيسر، كما أن الشريان الأورطي يتكون من ثلاثة طبقات، طبقة رقيقة داخلية (بطانية)، ورقيقة خارجية (البرانية)، وطبقة وسطى سميكة مرنة،كما أن الأبهر هو مرض يصيب الرجال والنساء حيث أنه وهو يكثر عند النساء، وعند الأطفال في مرحلة الدراسة، كما ان مرض الأبهر يعرف عن ألآم في العمود الفقري وأنزلاق في أحد الغضاريف، كما أن النوم الخاطئ هو من اكثر الأسباب بالأبهر وهو يسمي بمرض (الغولنج), كما أن الأبهر هو عبارة عن ألتهاب عضلي ليفي في منطقة حساسة، بالعضلات، وعند حدوث ذلك الالتهاب يكون محدد جدا، في نقطة واحدة وهي نقطة الألم بالكامل كما أنه يمتد إلى جميع أجزاء الجسم بالكامل فيؤثر تأثيرا سلبيا عليه في حالة عدم علاجه بالأعشاب الطبيعية.

أسباب مرض الأبهر:

  • تغير في درجة حرارة الجسم بالكامل، وتغير في درجة حرارة الكتفين والظهر.
  • التعرض لمجهود شديد ورفع أحمال ثقيلة تؤثر على صحة الشخص وتزيد الألم عنده.
  • القيام بفعل خاطئ يصيب الرقبة أو الظهر أو الكتفين فيعود عليه بالضرر.
  • النوم الخاطئ الغير صحيح فهو يعمل على عدم راحة الجسم.
  • حمل الأشياء الضارة والثقيلة وخاصة طلاب المدارس لأنهم يحملوا الحقائب.
  • حدوث العديد من الأضطرابات في النسيج الضام.
  • التعرض لبرودة الشديدة التى تدخل في الجسم وعدم أرتداء ملابس كافية.
  • الإصابة بالكثير من الجروح والتعرض لعدد من الصدمات.
  • أنخفاض كبير جدا في نبض القلب الطبيعي وألم في منطقة أسفل الكتف.

 

أعراض مرض الأبهر:

  • شعور الشخص المصاب به بوجود آلة حادة مثل المسمار، تحت لوح الكتف وانه يخرج من منطة الصدر.
  • وجود ألم شديد في منطقة الرأس والرقبة، ومنطقة اليد والكتف.
  • وجود ألم كبير عند التنفس أو عند أخذ نفس عميق فيعمل على وجود ألآم حادة.
  • عدم مقدرة الشخص المصاب بها على التنفس في الحالات الشديدة والصعبة.
  • عدم القدرة على التنفس السليم والاختناق وعدم القدرة على الحركة والمشي.

 

 

الوقاية من الأبهر:

  • النوم الصحيح، والملائم لراحة الجسم وبشكل خاص في الصدر.
  • عدم القيام بأعمال شاقة والتي قد تعود بالضرر على الشخص.
  • الابتعاد عن رفع الأشياء الثقيلة والغير مناسبة مع جسم الإنسان.
  • القيام بلعب تمارين وألعاب رياضية التي تحافظ على الجسم.
  • القيام بأخذ دوش واستحمام لأنه يعمل على أرتخاء العضلات وراحتها.
  • التنفس بشكل سليم، والبعد عن التدخين لأنه يكون مسبب رئيسي له.
  • الامتداد على الأرض على بطنك، وتضع يديك على الأرض ثم ترفعها وترفع صدرك معا بحيث لا يلامس صدرك سطح الأرض وهي تعرف حاليا بتمارين الضغط.
  • القيام بعمل تدليك للجسم لتحافظ عليه بشكل كامل وقلة تعرضه للإصابة مرة أخرى.

 

 

 

الأمراض التي تؤثر على شريان الأبهر:

  • مرض تصلب الشرايين الذي يعمل على عدم سريان الدم في الشريان ويعمل على توقفها وتصلبها بالكامل.
  • أرتفاع ضغط الدم الذي يؤثر تأثيرا سلبا على صحة الشخص المصاب بها.
  • الأمراض الوراثية التي تصيب كل شخص نتيجة العوامل الوراثية الكبيرة، مما يصحب الأصابة بالعديد من الأمراض.
  • الإصابة بتصلب الجلد، والتهاب الغضاريف، وأمراض الكلى الزائدة وأمراض القلب.

 

 

يمكن تصنيف تمدد الأوعية الدموية الأبهري البطني لثلاثة أنواع:

  • تمدد الأوعية الدموية والصدر.
  • تمدد الأوعية الدموية في البطن والصدر معا.

طرق علاج الأبهر بالصور من هنا