علاج بالاعشاب

علاج التسمم الدوائي بالاعشاب




علاج التسمم الدوائي بالاعشاب, من المشاكل الصحية التي يتعرض لها المعظم هو التسمم بالأدوية والمواد المنزلية حيث هذه المشكلة تصيب الجميع من جميع طبقات المجتمع وكل الأعمار حيث مشاكل التسمم تصيب الشيوخ والأطفال والشباب والنساء وقد يكون هذا التسمم بالخطأ ومحاولة للانتحار أو ممكن تعرض الشخص للمواد الكيميائية في مكان عمله أو في بيته, حيث هناك نسبة 60% من حالات التسمم عند الأطفال ممن في سن خمسة سنوات أو أقل, حيث الأطفال يتسممون من الأدوية إما من خلال اللمس او الشم أو التذوق, حيث هناك أيضا احصائيات عدة أجرين أن الدواء المستخدم لعلاج الصداع والآلام الذي يطلق عليه البنادول هو دواء سام بالنسبة للاطفال وكذلك المنظفات البيتية هو من المواد التي تسبب التسمم عند المعظم, حيث يعرف التسمم بأنه مادة إما أن تكون طبيعية.



أو صناعية تسبب الكثير من الأضرار لجسم الإنسان سواء كان في خارجه أو في داخله, حيث يمكنك أن تحدد سمية المادة من خلال معرفة عمر الشخص ووزنه حيث يمكن أن تكون جرعة المادة سامة بالنسبة للطفل ولكنها لا تؤثر في الكبير, ملاحظة الأعراض المصاحبة للتسمم شديدة أو خفيفة, ومن ثم معرفة نوع المادة حيث ليس جميع المواد سامة بالنسبة للشخص, ومن ثم معرفة مقدار المادة السامة التي تعاطاها المصاب, ومن ثم يمكنك تحديد العلاج المستخدم لهذا التسمم في حين تحديد هذه الأمور, حيث الدواء له ايجابيات وله سلبيات حيث أنه يمكنك أن تأخذ في حدود المعقول من الدواء أما إذا زدت في الكمية ممكن أن يسبب لك تسمم سواء أكان بقصد أو بالخطأ ويتراكم السم في جسمك حيث يمكنك أن تتبع طرق مختلفة للعلاج حتى يخلصك من السموم ومن ثم اللجوء لمعالجة هذه الحالة أيضا.

أنواع التسمم:

  • تسمم حاد حيث يكون بسبب أخذ الدواء من خلال الفم بجرعة عالية حيث تشكل 50% من مجموع المصابين بالتسمم في كل أطراف العالم.
  • تسمم مزمن يكون من خلال تعرض الشخص للكيماويات والأدوية المختلفة وذلك بكمية كبيرة لعدة فترات حيث هذا يكون بسبب حالات الادمان من المنوم أو من المخدر أو بعض من الأدوية المختلفة التي تؤخذ بشكل كبير وعلى فترات مطولة أو حالات التسمم الصناعي.

أسباب التسمم:

  • التسمم الذي يصيب الطفل خصوصا أخذ الدواء الحلوى على أنه حلوى بالنسبة للطفل ويعجبه طعمه.
  • كثرة تداول الأدوية بشكل كبير بكميات مضاعفة.
  • عند ترك الطفل بمفرده في البيت بدون رقابته من شخص كبير وخاصة في المناسبات والاجتماعات واللمات.
  • لعب الأطفال رؤية الكبير وهو يتناول الدواء يرغب في تقليده.
  • التعرض للخطأ أثناء استعمال الأدوية من قبل الكبار.
  • الانتحار وهو تناول الأدوية بصورة كبيرة والبعد عن الله.
  • تناول الأدوية دون رؤية التعليمات والارشادات المكتوبة على ورقة الدواء او عدم سماع كلام الصيدلي أو الطبيب وتجاهل كلامهم.
  • وضع الأدوية تحت متناول الأيدي من قبل الأطفال حيث يجب أن تضع الدواء في مكان آمن ومغلق يصعب على الطفل الوصول إليه.
  • التصرف أثناء تناول الأدوية من تلقاء نفسه حيث لا يسأل الطبيب أو الصيدلي بشأن هذه الأدوية.

تابع معنا طرق العلاج بالصور من هنا